مرحباً بك في عالمي! عمر الحربي شريكك التقني Omar Harbi Your Technical Partner

هل حان الوقت لخروج مشروعك من غرفة النوم ؟

هل حان الوقت لخروج مشروعك من غرفة النوم ؟

work-bed

 

ربما يعتبر قرار نقل مشروعك من الخاص من منزلك الخاص إلى مساحة مستأجرة قراراً هامّاً للغاية.

وبالتأكيد أن هذا الانتقال سيكلفك المزيد من التكاليف، فلديك مصاريف الإيجار ورسوم شهرية للتنظيف وصيانة مرافق المكان وشراء الأثاث والمعدات المكتبية وأنظمة الهاتف:

ورغم ذلك، فهناك أسباب تدفعك للانتقال من غرفة نومك إلى مكتبك الخاص:

# طبيعة عملك لا تتناسب مع المنزل:

هناك بعض الأعمال التي لا يمكن تشغيلها من منزلك لأسباب قانونية أو تنظيمية أو لأسباب تتعلق بالبنية التحتية، وعلى سبيل المثال تلك الأعمال التي تنتج كميات كبيرة من المواد الكيميائية السامة، أو تلك الأعمال التي تتطلب عدداً من العمال أو تحتاج إلى مجموعة من الآلات والمعدات الثقيلة.

# مكتبك الخاص سيزيد إيراداتك:

إذا كان مشروعك يرتب على زبائنك المحتملين القيام بزيارة روتينية لك قبل اتخاذ القرار بشراء المنتج أو الخدمة التي تقدمها، فإن وجود مساحتك الخاصة والمستقلة أكثر مهنية من غرفة نومك وقد يؤدي إلى زيادة إنتاجك والحصول على مبيعات إضافية.

في الواقع إن مثل هذه الزيادة في الإيرادات الشهرية قد تغطي التكاليف الإضافية التي تتعلق باستئجار المكتب والرسوم الشهرية.

التعاقد مع الموظفين :

قرارك بتوظيف أول موظف من غير العائلة يعتبر خطوتك الأولى للحصول على مقر خارجي لعملك، فمن غير المعقول أن أن يأتي الموظفون يومياً إلى منزلك ليمارسوا أعمالهم ونشاطاتهم ولا سيما ذلك العمل الذي يحتاج إلى وقت طويل لإنجازه.

لا تعين المزيد من الموظفين إذا لم تكن بحاجتهم، فالموظف الجديد يعني المزيد من التكاليف والأجور.

في سوق العمل هناك تحيز ضد هذا النوع من الأعمال المنزلية، فالعديد من الجامعات حظرت الإعلانات الخاصة بالمنظمات المنزلية من اللوحات الإعلانية المتعلقة بالوظائف.

قيود المساحة :

إذا كان بعض الموظفين يعملون لديك وبدأ عملك بالنمو فأنت بالتأكيد تحتاج إلى مساحة واسعة، فأنت لا تستطيع أن تعمل بفعالية ضمن منزلك لأنك ببساطة لا تمتلك المساحة الكافية.

وأنا أنصحك بالبقاء ضمن منزلك إذا كنت تمتلك تلك المساحة الكبيرة، فالانتقال إلى مكتبك الخاص يعني المزيد من التكاليف الإضافية التي أنت بغنى عنها.

زيادة الإنتاجية :

من الطبيعي أن يكون في منزلك الكثير من الأسباب التي تمنعك من التركيز والبقاء ضمن جو العمل، وإذا وجدت أن القدرة على العمل في منزلك سيخلق لك المشاكل وعدم التركيز فمن الأفضل لك الانتقال إلى جوك الخاص ومكتبك المستقل.

البقاء ضمن جو المنزل سيعزز العادات السيئة لأصحاب المشاريع كالكسل والتسويف، أحياناً ترك المنزل والعمل ضمن مكتبك الخاص سيجعلك أكثر فاعلية وأكثر قدرة على الإنتاج، فالبيئة المختلفة بين المنزل ومكان العمل من شأنها تحسين الإنتاجية.

التفاعل مع محيطك :

العمل في المنزل قد يكون تجربة جيدة، ولكن التفاعل من الزملاء والمنافسين والعملاء كل يوم سيزيد خبرتك وستصبح قادراً على الإبداع، بالإضافة أن مساحات العمل المشترك ستخفض عليك التكاليف وستعطيك المزيد من الشعور بالمسؤولية.

بالإضافة إلى ذلك فإن مساحات العمل المشترك والتفاعل مع جوك المحيط يسمح بالتعاوم بين الشركات الناشئة والشركات الأكثر ثباتاً ورسوخاً في السوق.

بالتأكيد إن انتقالك من غرفة النوم إلى مكتبك الخاص سيكلفك المزيد من النقود، لكن يبدو أن هناك أسباباً وجيهة لاتخاذ هذا القرار ولا بد لك من القيام بهذه الخطوة في الوقت المناسب عندما تجد أن غرفة النوم ليست أكثر من غرفة للنوم.

 

المصدر



[stylebox color=”blue” icon=”buy”]”ان الانترنت بوابة للتسويق و زيادة مبيعاتك فسخرها في صالحك “. اظغط هنا لطلب تصميم موقعك.[/stylebox]


اهلاً بك! اذا كنت مهتم في مجال التسويق الالكتروني وتطوير المواقع الالكترونية يسعدني ارسال لك مقالات بشكل دوري وذلك بعد ان تسجل بريدك في القائمة.

بريدك الإلكتروني (مطلوب)

رقم الجوال(اختياري)

التحقق البشري: captcha


Bookmark and Share