مرحباً بك في عالمي! عمر الحربي شريكك التقني Omar Harbi Your Technical Partner

المقالات

ذاد الكرى عن مقلتيك حمامُ

2013/02/24
|
0 تعليقات
|

 

ذاد الكرى عن مقلتيك حمامُ – احمد شوقي

 

ذاد الكرى عن مقلتيك حمامُ
لباه شوقٌ ساهرٌ وغرام

حيرانُ، مشبوبُ المضاجعِ، ليلُه
حربٌ، وليلُ النائمين سلام

بين الدُّجى لكما وعادية ِ الدّجى
مهجٌ تُؤلِّفُ بينها الأَسقام

تتعاونان ، وللتعاون أمة ٌ
لا الدهرُ يخذلها ولا الأَيام

يا أيها الطيرُ الكثير سميره
هل ريشة ٌ لجناحه فيقام ؟

عانقت أغصاناً ، وعانقت الجوى
وشكوتَ ، والشكوى عليَّ حرام

أمحرمَ الأجفانِ إدناء الكرى
يَهْنِيكَ ما حرَّمتْ حين تنام

حاولن منه إلى خيالك سلما
لو سامحتْ بخيالك الأحلام

فأْذَنْ لِطَيْفِك أَن يُلِمَّ مُجامِلاً
ومؤمَّلٌ من طيفك الإلمام

Bookmark and Share

اقراء المزيد

مضنى وليس به حراكْ

2013/02/24
|
0 تعليقات
|

مضنى وليس به حراكْ – احمد شوقي

مضنى وليس به حراكْ
لكنْ يخِفُّ إذا رآكْ

ويميل من طربٍ إذا
ما ملتَ يا غصنَ الأراك

إن الجمال كساك من
ورق المحاسن ما كساك

ونبتَّ بين جوانحي
والقلبُ من دَمِه سقاك

حُلوَ الوعودِ، متى وفاك؟
أَتُراكَ مُنْجزَها تُراك؟

من كلِّ لفظٍ لو أَذِنـ
ـتَ لجله قبلتُ فاك

أَخذَ الحلاوة َ عن ثَنا
ياك العِذاب، وعن لَمَاك

ظلماً أقول: جَنَى الهوى
لم يجْنِ إلا مُقْلتاك

غدَتا منِيَّة َ مَنْ رَأَيْـ
ـتَ ، ورحتَ منية َ منْ رآك Bookmark and Share

اقراء المزيد

علموه كيفَ يجفو فجفا

2013/02/24
|
0 تعليقات
|

[…]

Bookmark and Share
اقراء المزيد

لك أَن تلوم، ولي من الأَعذار

2013/02/24
|
0 تعليقات
|

لك أَن تلوم، ولي من الأَعذار – احمد شوقي

 

 

لك أَن تلوم، ولي من الأَعذار
أن الهوى قدرٌ من الأقدار

ما كنت أسلمُ للعيون سلامتي
وأَبيحُ حادثة َ الغرام وَقاري

وطَرٌ تَعَلَّقَه الفؤادُ وينقضي
والنفسُ ماضية ٌ مع الأوطار

يا قلبُ، شأْنَك، لا أَمُدُّك في الهوى
أبداً ولا أدعوك للأقصار

أمري وأمرك في الهوى بيد الهوى
لو أَنه بيَدِي فككْتُ إساري

جار الشبيبة ، وانتفع بجوارها
قبلَ المشيب، فما له من جار

مثل الحياة تحبّ في عهد الصِّبا
مثل الرياض تحبُّ في آذار

أبدأ فروقُ من البلاد هي المنى
ومنايَ منها ظبية ٌ بسِوار

ممنوعة ٌ إلا الجمالَ بأَسره
محجوبة ٌ إلا عن الأنظار

خطواتها التقوى ، فلا مزهوة ٌ
تمشي الدَّلال، ولا بذات نفار

مرّتْ بنا فوق الخليج، فأَسفرتْ
عن جَنّة ، وتلفتت عن نار

في نِسْوَة ٍ يُورِدْن مَن شِئْن الهوى Bookmark and Share

اقراء المزيد

في ذي الجفونِ صوارمُ الأَقدار

2013/02/24
|
1 تعليق
|

في ذي الجفونِ صوارمُ الأَقدار – احمد شوقي

في ذي الجفونِ صوارمُ الأَقدار
راعي البريّة َ يا رَعاكِ الباري

وكفى الحياة ُ لنا حوادثَ ، فافتني
مَلأَ النجومِ وعَالَمَ الأَقمار

ما أَنتِ في هذي الحلى إنْسِيَّة
إن أنت إلا الشمسُ في الأنوار

زهراء بالأفق الذي من دونه
وثْبُ النُّهى ، وتطَاوُلُ الأَفكار

تهتك الألباب خلف حجابها
مهما طلعتِ ، فكيف بالأبصار ؟

يا زينة الإصباح والإمساء ، بل
يا رَوْنَقَ الآصال والأَسحار

ماذا تحاول من تنائينا النوى ؟
أَنتِ الدُّنى وأَنا الخيالُ الساري

ألقى الضحى ألقاك، ثم من الدجى
سبل إليك خفية الأغوار

وإذا أنستُ بوحدتي فلانها
سببي إليك، وسلمي، ومناري

إيهٍ زماني في الهوى وزمانها
ما كنتما إلا النَّميرَ الجاري

مُتسَلْسلاً بين الصبابة والصِّبا
ومترقرقاً بمسارح الأقدار Bookmark and Share

اقراء المزيد

عَرَضوا الأَمانَ على الخواطرْ

2013/02/24
|
0 تعليقات
|

عَرَضوا الأَمانَ على الخواطرْ – احمد شوقي

 

 

عَرَضوا الأَمانَ على الخواطرْ
واستعرضوا السُّمْرَ الخواطر

فوقفتُ في حذر ، ويأْ
بى القلبُ إلا ان يخاطِر

يا قلب شأْنك والهوى
هذي الغصونُ وأَنت طائر

إن التي صادتْك تسـ
ـعى بالقلوب لها النواظر

ييا ثغرها ، أمستُ كالـ
ـغوَّاص، أَحْلُم بالجواهر

يا لحظَها، مَنْ أُمُّها؟
أو مَنْ أبوها في الجآذر ؟

يا شعرها ، لا تسعَ في
هتكي، فشأْنُ الليلِ ساتر

يا قَدَّها، حتَّام تغـ
ـدو عاذِلاً وتروح جائر؟

وبأيِّ ذنبٍ قد طعنـ
ـتَ حشايَ يا قدَّ الكبائر؟ Bookmark and Share

اقراء المزيد
‹ Prev page1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 Next page ›